: مدينة سومي  ( 3106 )

admin

  • Administrator
  • Full Member
  • *****
  • : 205
مدينة سومي
« : 03, 2011, 08:10:33 pm »
إنّ مدينة سومي في هذه الأيام البالغ عدد سكانها 300,000 نسمة تعدّ واحدة من المراكز الاقتصادية والثقافية الرئيسية في الشمال الشرقي لأوكرانيا. وإنّ إمكانياتها السياحية لا تحتاج إلى سؤال. وللتأكد يمكن للشخصِ المشيُ في الأجزاء الرئيسية للمدينة على طول شارعيّ فوسكريسنسكا وسوبورنا. إنّ تاريخ سومي جميل و مليئٌ بالأساطير المرتبطة بهذه المدينة الأوكرانية التي جذبت الكثير من السياح. فأغلبية المباني في شارع سوبورنا شيّدت في القرن 19، لكن أكثر ما يجذبك هو كاثدرائية سباسو – بريوبرازنسكي ، المبنية في النصف الثاني من القرن 18. هذه الكاثدرائية تجمع بين الأسلوب المعماريّ الباروكيّ والتقليديّ ، مزينةً بمنحوتات سوداء بطول 3 أمتار للرُّسل والحواريّين، وهذا غير مألوف في المعابد الأرثوذكسية. يتواجد هناك برج الناقوس البالغ طوله 56 متراً وبالقرب منه قصر صغير للأسقفية ذو بناءٍ بديع وفي بداية شارع فوسكريسنسكا يقبع أقدم بناء في صامي – كنيسة فوسكريسنسكا. بنيت عام 1702 على يد أول المستوطنين في صامي – القوقازي العثماني هيراسم كوندراتيف. هناك إحدى الأساطير المرتبطة بسومي، حيث تشاجر كوندراتتيف مع ابنته ماريا التي أصبحت زعيمة عصابة من قطّاع الطّرق وما إن هاجمه اللصوص حتى طوّقوهم وهزموهم. وعوقبت ماريا بقسوة – حيث دفنت تحت قرميد حائط كنيسة فوسكريسنسكا على قيد الحياة. وفي ثمانينات القرن العشرين أثناء أعمال الترميم وجدت عظام الفتاة، وقد أثبت هذا أنّ أسطورة عصابة ماريا حقيقية

 

تاريخ سومي مليء بالأحداث المثيرة والتماثيل المعمارية الفريدة. تعتبر كنيسة فوسكريسنسكا الآن واحدةً من أبرز الأمثلة للباروك الأوكراني في منطقة صامي. إنها وحدّت بين ميزات الفن المعماري القوقازي الحجري والخشبي. وإنها لَلذِّكرى الوحيدة المتبقية للذين قدموا إليها عام 1655 من قرية ستافيش في بيلا تزيركفا. وطبقاً للقرار الرسمي لقيصر موسكو, بنيت محمية في منتصف المنطقة التي بنيت عليها كنيسة فوسكريسنسكا قبل نصف قرن. حيث أطلق اسم صامي على هذه المحمية

 

في القرن 18 تلقت سومي الكثير من الميزات جعل منها مركزاً تجارياً هاماً, حيث بنيت الأجزاء الرئيسية للأبنية من الخشب. وبعد الحريق الكبير عام 1839 شُكِّلت الخطط الرئيسية للبناء. وطبقاً لها أعيد تشييد الأبنية بأحجار جديدة عوض الخشب. وفي النصف الثاني من القرن 19 بعد ظهور العائلات الغنية للتجّار – ليشنسكي،  صوهانوفي، خاريتونسكي – تطورت مدينة صامي. وإنّ أجمل تذكار تركته عائلة خاريتونسكي هي كاثدرائية ترويتسكي. حيث  اعتبرت هذه الكاثدرائية أكثر الأبنية بداعةً ليس فقط في صامي، وإنّما في أوكرانيا كلها

إنها كذلك لاجتماع اللدائن المعمارية والزخارف الباروكية التي جعل هذه الكاثدرائية فريدةً من نوعها. لا يوجد أي مبنى مشابه له في أوكرانيا. لقد بدأ تشييد كنيسة ترويتسكي عام 1900 حتى 1914.  وقد جُهِّزَت على يد المهندس المعماري البارع شيزوف والرسام المشهور نيستروف. وتتكون الكاثدرائية  من معبدين – العلوي وهو الرئيسي والسفلي تحت الأرض.