المحرر موضوع: لمحة عن القرم  (زيارة 4137 مرات)

admin

  • Administrator
  • Full Member
  • *****
  • مشاركة: 214
    • مشاهدة الملف الشخصي
لمحة عن القرم
« في: أبريل 03, 2011, 07:30:23 pm »
تعتبر القرم مكاناً خاصاً عجيباً للاستجمام خلال أي وقتٍ من فصول السنة، فشبه جزيرة القرم واحدةٌ من أفضل الأماكن في العالم والتي غالباً ما تُدعى بـ "العالم الصغير" أو المتحف المفتوح، وهذا صحيح! لأن المزيج الفريد لمختلف أنواع الاستجمام واختلاف أحوال المناخ على هذا الإقليم الصغير أعطى القرم سحرها الخاص. فالجزء الشمالي من شبه الجزيرة تحتله الجبال الشاهقة الوعرة، أمّا الجزء الجنوبي منها فهو المفضل للتجوال في جبال القرم. ويحيط بشبه الجزيرة من الغرب والجنوب البحر الأسود، وفي الشرق بحر آزوف.


مناخ القرم. يمر على القرم فصلان- فصل الدفئ الذي يستمر من شهرنيسان إلى شهر تشرين الأول، وفصل البرد الذي يمتد من شهر تشرين الثاني إلى شهراذار،.وتتراوح درجات الحرارة في فصل الدفء بين (+25C) – (+38C)، ومتوسط حرارة مياه البحر +23 C صيفاً. أما درجات الحرارة في فصل البرد يبلغ +7C وذلك لأن الساحل الجنوبي محميٌّ من رياح الشمال لوجود الجبال مما يجعل الشتاء معتدلاً. وإنه لمن النادر أن تهبط درجات الحرارة إلى درجة التجمد عدا المناطق الجبلية المرتفعة حيث تتساقط الثلوج فيها شتاءً.

القرم هو أفضل مكانٍ لأيّ سياحةٍ دون مبالغةٍ. فعلى مرّ فصول السنة تجتذب جبال القرم المسافرين ومتسلقي الجبال لجمالها وروعتها. كما تتوفر أماكن كثيرةٌ جيدةٌ للتخييم. ومن أشهر تلك الأماكن التي يزورها السياح هي: أماكن الكهوف, والوادي العظيم، وشلال يوتشانسو، وجبل آي- بيتري و تشيترداغ والعديد من الجبال والأماكن غيرها. وإن مناخ القرم لهو المفضل عند متسلقي الصخور خلال أي فصلٍ في السنة. وإن جميع الطرقات الخاصة بالتجوال في القرم مطابقةٌ للمعايير الأوروبية. كما أنه من الممتع وغير المعتاد أن تستكشف جمال طبيعة القرم بالدراجة الهوائية. كذلك تعبيد الطرق الجيد مع الطرق الجبلية والمناظر الخلابة تجتذب الدراجين من مختلف أنحاء العالم.

السياح مرحبٌ بهم لزيارة أربعة كهوفٍ مجهزةٍ بشكلٍ جيدٍ، حتى الأطفال يمكنهم زيارتها مع آبائهم ليرَوْا الجمال البرَّاق للحياة تحت الأرض. كما أن أعداد مراكز الغوص في القرم في تزايد. لذلك وبعد توجيهاتٍ بسيطةٍ يمكنك الذهاب للغوص مع مرشدٍ لك بعد أن تستأجر بذلة الغطس. وإجماليّ التكلفة لذلك هي 30 دولاراً للغوص 30 دقيقة مع المرشد.

إن من بين أشهر المنتجعات في القرم: يالطا، سيفاستوبول، فيودوسيا، سوداك، نوفي سفيت، ألوشكا، ألوبكا، غورتزوف، بارتينيت، يِفْباتوريا والعديد غيرها. وأشهر المعالم فيها: قصر ليفاديا، قصر فورونتسوف، الحديقة النباتية نيكيتسكي، قصر ماساندرا، عش السنونو، تشيرسونيس، وغيرها.

تُعتبر شواطئ القرم بمياه بحرها الدافئة الصافية المكان الأفضل لتحظى بقسطٍ من الراحة بعد العمل. كما أنه ليس من الصعب أن تجد فندقاً جيداً قرب البحر أو مطاعم ومقاهٍ على الشاطئ، ممّا يجعل من قضاء وقتك فيها هو الأفضل.

يزور القرم أعدادٌ أكثر من السياح كل عام: خلال 70 عاماً ازدادت أعداد أفواج الزوار 100 مرة! وتحوي القرم مدخرات الموارد الطبيعية ذات القيمة الخاصة العلمية والبيئية. فتلك المدخرات تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على مختلف أنواع المخلوقات والطبيعة المهددة بالانقراض، بشكلٍ يحافظ على الحالة البيئية على شبه الجزيرة. وقد تم إنشاء 33 إقليماً من أجل مدخرات الحياة البرية الطبيعية (مساحتها الكلية 51.7% من إجمالي مساحة الموارد الطبيعية على شبه الجزيرة).

سوف يتم تنظيم الحديقة الطبيعية الوطنية "تافريدا" في جبال القرم، والتي ستُظهر النواحي الطبيعية في شبه الجزيرة. وستحتل الحديقة مساحةً قدرها 300 ألف هكتارٍ، وستسمح بالحفاظ على مختلف التراكيب الطبيعية ذات القيمة البيئية والجمالية والتاريخية. كل ذلك يتيح لنا استخدام الموارد في التعليم والزينة والأبحاث العلمية والأمور الثقافية.



« آخر تحرير: أبريل 03, 2011, 07:43:52 pm بواسطة admin »